حجاب عظيم للحفظ ولكل شيء مع خاتمه لسورة الجن

حجاب عظيم للحفظ ولكل شيء مع خاتمه لسورة الجن

بسم الله الحكيم
بسم الله الرحمن الرحيم رب المشرق و المغرب لا اله الا هو فتخذه وكيلا
بسم الله الرحمن الرحيم
( هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) ( فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) ( فَلَمَّآ أَلْقُواْ قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُمْ بِهِ ٱلسِّحْرُ إِنَّ ٱللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ ٱلْمُفْسِدِينَ وَيُحِقُّ ٱللَّهُ ٱلْحَقَّ بِكَلِمَـٰتِهِ وَلَوْ كَرِهَ ٱلْمُجْرِمُونَ ) ( وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُوراً) ( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً) ( هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ). بسم الله وبالله ومن الله وإلى الله ولا غالب يغلب الله ولا هارب ينجو من الله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم . اعتصمت بالله وتوكلت على الله وألجأت ظهري إلى الله واستعنت بالله وأستغيث بالله وأفوض أمري إلى الله إن الله بصيرٌ بالعباد ما شاء الله ولا قوة إلا بالله وما النصر إلا من عند الله وما صبري إلا بالله وما توفيقي إلا بالله نعم القادر الله نعم القاهر الله ونعم المولى الله ونعم النصير الله لا يأتي بالحسنات إلا الله ولا يصرف السيئات إلا الله ولا يسوق الخير إلا الله والأمر كله بيد الله واستكفي بالله واستعين بالله واستعيذ واستغفر الله وصلى الله على سيدنا محمد النبي وآله وسلم وعلى أنبياء الله وعلى الصالحين من عباد الله ( وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ) (وَلَوْ أَنَّ قُرْآناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الْأَمْرُ جَمِيعاً ) أعزم عليك أيها الرجيم المتمرد الطاغي الشيطان الرجيم والتارك لأمر الرحمن الرحيم أيها الخبيث الرجس أينما كنت أو في أي صورة كنت أو أي مذهب أنت فإني أعزم عليك بأسماء الله الخوارق الحوارق تحرق كل شيطانٍ متمرد و ساحر متشدد وشيطان متمرد تحرقك بالشهب الثواقب إلا ما خرجت وأنتهيت واعتزلت وانصرفت وأبتعدت ونأيت عن هذا المريض بالأسماء العظام والآيات الكرام من كلام الملك العلام فإني أصرفك بالله الذي لا اله إلا هو وأطردك بآيات الله وأقهرك بعزة الله و أذلك بسلطان الله وأزويك بأيآت الله وأتقوى عليك بأسماء الله واستعين عليك بحول الله ( ٱخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا ) ( وَهُوَ ٱلْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ ٱلْحَكِيمُ ٱلْخَبِيرُ ) أعزم عليكم بكتاب الله العزيز الذي ( لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) وآخذ عليكم أيتها السحرة المتمردين والجن المعاندين عهد الله الذي عاهدكم عليه وميثاقه الذي وأثقكم به وعهد نبيه سليمان ابن داود عليهما السلام وعهده وميثاقه واقسم عليكم بعزائم الله واشهد الله عليكم وملائكته وكتبه ورسله وأنبيائه إلا ما خرجتم وانصرفتم وانزويتم وابتعدتم ونأيتم عن هذا المريض ولا تصموا له سمعا ولا تعموا له بصرا ولا تغيروا له عقل ولا عضوا ولا تضروه بشيء أيها العارض المتعرض بسخط الله وعذابه وخذلانه ونكاله فأني أعزم عليك بكتاب الله إن كنت من جنود الساحرين أو فئة الظالمين أو من قبائل الشياطين أو من القوم المعاندين المتمردين أو كنت انت الريح الأحمر والداء الأكبر أو من الابالسه أو من الأدافسه أو من ألارالسه أو من القبطية أو الفرزدقية أو من الزوابعة أو من الطغالسة أو من الفواحشه أو من المساحقة أو من الرياحيه أو من التوابعة أو من الإرديه أو من الرياحيه الحاره أو من البارده الخافية أو عادي في الهوى أومتعداً أو كافراً أو نصرانياً أومجوسياً أو يهودياً أو عراقياً أو شامياً أو يمانياً أوبحرياً أو برياً أو مسلم أو ساحر عزمت عليكم في أي صورةٍ كنتم بكامٍ من جبال أو جبال من ميال أو كثيب من رمال أو قائم أو قاعد أو ساير أو راقد أو يقضان أوشاهد أو غائب أو حاضر أو سلطان أو ساحر أو خاطف أو مسافر أو ضاحك أو باكي أو معاهد أو غير معاهد عزمت عليكم بالله وتقويت عليكم بالقرآن المحكم والاسم الأعظم أعزم عليكم وأعزلكم وأطردكم وأطرحكم بجميع أسماء الله تعالى وبعظمة الله وكمال الله وقدرة الله وجلال الله وحول الله وقوة الله وسلطان الله وقهر الله وبطش الله إلا ما خرجت وانصرفت واعتزلت عن هذا المريض وإلا أرسل الله عليكم صواعق العذاب ذات نيرانٍ وإلتهاب تتركك مذاب الجسم من العذاب أعزم عليكم أن كنتم ممن يسكن البلاد ويطوف بين العباد أو ممن يسكن البراري أو ممن يسكن الجو والسحاب أو ممن يسكن طبقات الجو في الهوى أو ممن يسكن السهال والجبال والبراري والقفار أو قعر البحار أو ممن يسكن الآكام والالجام والفيافي في الكهوف والأسواق والبوادي والخرابات والعمارات والسقوف والصحراء والكنايف والمساعيه والمحارق والمقابر والاصمعة والأدوار والمباعث والكنائس والبيع والشراء أو ممن يسكن الصروم والأشجار أو ممن يسكن المساجد والطرق والأنهار أو ممن يشارك عبدة الأوثان أو ممن يسكن بيوت النيران أو حيث الكائن منكم أو حيث لا يعلمه إلا الله فإني أعيذه منكم بالله الذي لا إلا الله وحده لا شريك له وإنه لا قدرة لك على هذه الأقسام والأسماء ولآيات البينات أخذت وأحرزت واحجبت هذا المريض من شر الأوجاع التي تعرض له و من شر الرياح الساكن والرياح الخاطفة ومن شر الحمى ومن شر ما يتعرض له من الريح السؤ ومن شر العارض المتعرض الذي لا يعلمه إلا الله فإني أُعيذه بالله الذي لا إله إلا هو الذي أعطى سليمان ملكاً عظيما واتخذ إبراهيم خليلا وكلم موسى تكليما وبالله الذي لا له إلا هو خلق عيسى من روح القدس هو الله لا اله إلا هو أرسل محمدا صلى الله عليه وسلم إلى الخلق بشيرا ونذيرا (وَدَاعِياً إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُنِيراً) أعزم عليك أيها المريد الجبار العنيد المكذب بيوم الدين إلا ما اعتزلت وانصرفت وأنتهيت عن هذه الجثه الأدميه بالله الذي اصطفى محمداً صلى الله عليه وسلم على النبيين كلهم إن كنت آمنت بالله وأسلمت بالله وبكتابه العزيز الذي ( لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) وأركانه كلها وآياته العز يزه المطهرة المقدسة الكبيرة الجليلة العظيمة من التوراة و الإنجيل و الزبور و الفرقان العظيم وبمحمد وبقوارع القرآن وبالسبع المثاني اخرج وانصرف أيها الوجع المتعرض على هذه الجثه وإلا فإني أقسم عليك بالكبير الذي لا أكبر منه والعظيم الذي لا أعظم منه ذو البطش الشديد والعرش المجيد ذو السلطان الشامخ والملك الباذخ رب العالمين منزل التوراة والإنجيل والفرقان العظيم إلا ما خرجت وانصرفت بسلامٍ سلام بحق أسمائه العظام وكلماته النور التوام والركن والمقام والكعبتين والمشعر الحرام والملائكة والأنبياء عليهم أفضل الصلاة والسلام ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بِآياتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا إِنَّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ مُنْتَقِمُونَ) أُخرج بإذن الله فقد أستعنت عليك بالله وأخذتك بكتاب الله أخرج وإلا فبرئت من الله وبرئ الله منك أخرج بحق الله رب الملائكة المقربين ( الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ ) أخرج بحق الاسم الذي هو مكتوب على قلب الشمس وبه أنارت واستقل به العرش أقسمت عليك ألا ما خرجت بحق الاسم الذي هو مكتوب على قلب القمر وبالاسم الذي انفجر به ماء الحجر وبالاسم الذي مكتوب على ساق العرش وبالاسم الذي كتب على ورق الزيتون وألقي في النار فلم يحترق وبالاسم الذي مر به عيسى بن مريم على الماء فلم تبتل قدماه وبالاسم الذي خلق الله به آدم واصطفاه واصطفى محمد e وعلى النبيين ورفع به إدريس مكاناً عليا ورفع به السماء والشمس والقمر ووضع به الأرضين ونصب به الجبال و أرسل به الرياح وخلق به الخلائق وأسرج به الشمس و أضاء به القمر وبالاسم الذي هو مكتوب على العرش وبالاسم الذي بكا به جبرائيل عليه السلام وبالاسم الذي خلق به ميكائيل وبالاسم الذي خلقت به الملائكة والعرش والكرسي وبالاسم الذي يفتح به أبواب السماء وبالاسم الذي أنزل في ليلة القدر و فيها يفرق كل أمر حكيم وبالاسم الذي يصعق به من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ( وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَٰخِرِينَ ) وبالاسم الذي يبعث به من في القبور وبالاسم الذي (دَنَا فَتَدَلَّىٰ *فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ *فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَآ أَوْحَىٰ ) إلا ما سمعت وأطعت وعجلت المخرج أيها الوجع العارض المتعرض والمتعدي إن الله عليك شاهدا واشهد الله عليك وملائكته وأنبيائه ورسلهِ وكتبه ولا تضرهُ بشئ أقسم عليك بكتاب الله العزيز الذي ( لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) أنزله بعلمه والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيدا ( إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ) أقسم عليك أيها الوجع والحمّيات و المتعرض باسم الله الأعظم وباسمه الكريم وباسمه المكنون وباسمه المخزون وباسمه الجليل الأجل الكبير الأكبر العظيم الأعظم النور البرهان الشافي الكافي الذي ينصر

search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close